تجربة قيادة فولكس واجن طوارق هيبرد 2013

 

سيارة هيبرد ذات دفع رباعي هي اكثر النماذج طلباً خصوصاً عندما يكون سعر البنزين قريب من سعر الكافيار! لكن في دول الخليج, حيث البنزين ارخص من الماء, فميزة الهيبرد تكون اهميتها كاهمية  علبة ضوء.

 

لهذا السبب, تعجبنا عندما عرض علينا تجربة سيارة فولكس واجن طوارق هيبرد لغرض البحوثات. أخذنا الفضول و وجدنا انفسنا في باحة موقف سيارات أودي فولكسواجن الشرق الاوسط. و على ما يبدو, كنا من الصحفيين الحصريين ليقوموا بتجربة هذه السيارة, فهي من المفترض ان تكون للأسواق الدولية فقط, و ليس للشرق الأوسط حيث لا أحد يهتم لمعنى "إستهلاك الوقود".

 

الاداء

 

من حيث التعامل, فالطوارق لا ينقصها شيء, فالقيادة سلسة, تستجيب بسرعة, و تشعرك بقيادة رياضية و مسيطرة. ال"V6" لديها قوة تسارع رائع, مع إنها تشعرك انها كسولة كمعظم سيارات الدفع الرباعي الاوروبية. إنها تحتاج إلى القليل من الضغط على الدواسة لتشعرك بقوة ال"6V". إنها واحدة من أكثر سيارات الدفع الرباعي تكنولوجياً و هذا ظاهراً للسائق. هي اول سيارة دفع رباعي لديها ثمن سرعات تحويل اوتوماتيك و ايضاً اول سيارة ذو مصابيح امامية زينون مع نظام مساعد الإنارة الديناميكي. لديهم كاميرا تقوم على كشف حركة المرور الامامية, حتى أنها تخفت تلقائيا - مما يتيح لك التركيز على القيادة الخاصة بك بينما المصابيح الأمامية ترصد مساحة اضائتها ومدى ارتفاعه تلقائيا ليعطيكأقصى قدر من الوضوح.

 

كل هذه الميزات جيدة, لكن السؤال هو: كونها سيارة هيبرد, فكيف إقتصاد الوقود لديها؟  حسنا، تم تصميم المحرك الهجين ليستهلك وقود على المدى القصير في حين شحن البطارية. عند قيادة السيارة بعد شحن البطارية, يزداد الإعتماد عليها و يقل إستهلاك الوقود. ما يعني, انك إذا كنت تريد الذهاب إلى البقالة, فستستهلك وقود. بينما إذا كنت تقود من دبي إلى ابوظبي, ستستهلك البطارية. لذا في الرحلات الطويلة, ستستخدم البطارية الكهربائية و لن تستخدم وقود. و في الرحلات القصيرة فهي غير إقتصاديا بتاتاً, حوالي 20 لتر / 100 كيلومتر, من ما يجعلها ليست الافضل لقيادة اطفالك إلى المدرسة لكن إختيار جيد إذا كانت رحلاتك طويلة.

 

عندما تقول فولكس واجن, انها اكثر سيارات الدفع الرباعي تطوراً و تكنولوجياً فلديهم من الادلة الكافية لإثبات ذلك. هناك العديد من الميزات التي تساعد على إبقاء القيادة في غاية الامان. واحدة من هذه الميزات هي نظام تثبيت السرعة التكيفي. على عكس الإصدارلت السابقة,نظام تثبيت السرعة ذكي كفاية لإستعماله بكل الظروف. يكشف المسافة بين سيارتك و السيارة التي امامك و تقوم بتخفيف السرعة او التسارع حسب المسافة المتاحة  للحفاظ على مسافة اّمنة للتوقف. و هي تعمل ايضاً في حالات إزدحام السير حيت انها قادرة على القيام بالمراوغات القصيرة لتريح قدمك. حزم مساعدة القيادة في سيارة طوارق تعمل جميعها معا, حتى انها تعمل على تصحيح مسار السيارة في حال الخروج عنه .

 

هي تجربة قيادة جديدة و رائعة و اكثر أمانة و سلاسة من قبل, بما ان طوارق تقوم بمعظم القيادة عنك.

 

 

المقصورة

 

 المقصورة الجديدة لدى الطوارق جميلة, مريحة و ذو جودة عالية. بغض النظر انها صممت لتكون إيرودينامكية اكثر, فهي الان توفر مساحة 1642 لتراً  لتحميل الامتعة, من ما يجعلها عائلية. و مساحة القدمين في الخلف أصبح أفضل بما أنهم زادوا المساحة 41 ميليمتر. هناك ايضا ميزة طي المقاعد الخلفية لذا بإمكانك التحكم بذلك. بالنسبة لنظام الترفيه فهو كعادة سيارات الفولكس واجن, لديك كل ما تحتاجه بسهولة, على الرغم من ضوابط الصوت على عجلة القيادة ليست بقمة الذكاء, لكن سهل التعود عليها. اّليات السلامة عالية الجودة مثل ما عودتنا السيارات الاروبية.

 

 

 

 

 

الملخص

 

بالمجمل, إختيار طوارق هيبرد يعتمد على إحتياجاتك. فستكون من الخيارات الجيدة إذا كانت معظم رحلاتك طويلة. اما إذا كانت رحلاتك قصيرة, فستكون كأي سيالرة دفع رباعي غالية و تستهلك وقود اكثر من بعض السياراة ذات هذه الفئة. يميزها التصميم الداخلي من ما يجعلها منافسة قوية للسيارات العائلية.

 

 

الصور:

تجربة قيادة فولكس واجن طوارق هيبرد 2013
تجربة قيادة فولكس واجن طوارق هيبرد 2013
تجربة قيادة فولكس واجن طوارق هيبرد 2013
تجربة قيادة فولكس واجن طوارق هيبرد 2013
تجربة قيادة فولكس واجن طوارق هيبرد 2013
تجربة قيادة فولكس واجن طوارق هيبرد 2013
تجربة قيادة فولكس واجن طوارق هيبرد 2013

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل: