تجربة قيادة كاديلاك XTC 2013

يجب أن تضع في حسبانك أولا أن كاديلاك تنمو بمعدل نمو مكون من رقمين في الولايات المتحدة والصين والشرق الأوسط خلال العامين الماضيين. وكمؤشر على هذا التوسع ما صرحت به جنرال موتورز بإطلاق منشأة لإنتاج كاديلاك XTC في الصين بدءًا من هذا العام. نعم الصين! والتي عرفت دائما بمُصنـّع الأشياء الرخيصة، إلا أنها أصبحت الآن مركز الماركات الفاخرة. كشفت جنرال موتورز مؤخرًا أن متوسط عمر الشاريين لسيارات كاديلاك هو 35 عامًا! مذهل!

أسواق الشرق الأوسط تعج بقصص النجاح لماركات السيارات الفخمة. بي إم دبليو ومرسيدس وأودي وبنتلي كلها تنعم بهذا السطوع الاقتصادي. استطاعت كاديلاك أن تحقق زيادة 24% في مبيعاتها في الشرق الأوسط في النصف الأول من 2012. أكبر الأسواق نموًا في منطقة الخليج هم السعودية والإمارات. لذلك فإنه ليس من المستغرب أن تم إطلاق كاديلاك XTS 2013 في دبي وسط المدينة وسط الكثير من الصخب.

من أنت؟ XTC خصصت للشاريين المترفين ذوي المحافظ الكبيرة، محبي الأشياء الغالية، والحياة الشيقة. (ليس أنا)

أنا رب أسرة عادي بطفلين توأم، أقود كامري V6 موديل 2011. إذا لماذا قررت أخوض تجربة قيادة سيارة فخمة معظم الناس لن تقدر على تحمل نفقتها؟

هذا لأنه في الخمس سنوات القادمة سأكون قادرًا على امتلاك واحدة، وحان الوقت لتخيل ذلك!

 نظرة عامة

موديل كاديلاك XTS هو بديل DTS و STS، وهي تحدي صريح للموديلات ذات قاعدة العجلات الطويلة من الفئة الخامسة من بي إم دبليو، وأودي A6، ومرسيدي E350.  سوف نركز على أربع نقاط تجعل من هذه السيارة الصالون متعة تستمتع بقيادتها:

  1. التعليق
  2. التكنولوجيا العالية والترفيه
  3. الراحة
  4. الأمان
  5. الملخلص وألبوم الصور

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل: